من المعروف إهتمام اللجنة الإدارية للجمعية اليونانية بالإسكندرية بالمدارس اليونانية التابعة للجمعية وأيضاً التطوير المستمر لها. وفي إطار بذل الجهد ، فإن مدارس الجمعية اليونانية تقوم علي تزويد وتوفير كل ما يلزم ، بما في ذلك تقديم الدراسات المتطورة والمتقدمة للطلاب ، ومن ثم فإن الجمعية اليونانية بالإسكندرية شرعت في تأسيس متحف للعلوم داخل الأماكن الموجودة بالمدارس وأيضاً في إعادة تشغيل المعمل القائم بالفعل. هذا العمل الذي بدأ تحت إشراف السيدة المدرسة/ كوندو، قد تم الإنتهاء منه بالفعل من السيد المدرس/ أذالي.

المتحف

تم العمل في المتحف بحيث يصبح ممزوجاً بالتكنولوجيا الحديثة مع عبق الماضي ، وذلك من خلال معرض معمل المواد ، وهو معمل منظم من حيث تصنيف المواضيع والإستخدام والذي كان يٌستخدم في الأعوام الأولي من قبْل المدارس اليونانية. ومن ناحية أخري ، فإنه يقدم أنشطة تفاعلية للطلبة الذين يستطيعون من خلال هذه الطريقة الإبحار داخل العالم السحري للعلوم.

المعمل

كانت إعادة تشغيل المعمل عمل شديد الأهمية ولكن أيضاً كان شاقاً جداً. كان تخطيط العمل يشمل تجديد قاعة المعمل ، وأيضاً إستغلال المواد التكنولوجية الموجودة بالفعل ، حتي يتم إستكماله بالمواد والألات الضرورية وطبقاً للمتطلبات الحديثة للمواد الدراسية. إن هدف إعادة تشغيل المعمل هو أن يعي الطلاب بشكل كامل لمفاهيم العلوم ، والتي ، انقطعت من تجارب المعمل ، والتي من الممكن أن تكون عبارة عن قصص ومعارف عقيمة ومملة لو تم تدريسها من الكتب المدرسية.